القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الاخبار

المزيد عن طرق علاج مرض الزهايمر وكيفية الوقاية منه

طرق علاج مرض الزهايمر


سوف نتحدث اليوم متابعينا الكرام عن كيفية علاج مرض الزهايمر وكيف تقي نفسك منه، وكما عودناكم في موقع اعرفنا لتستفيد تدوين كل ما يهمكم ويفيدكم في حياتكم ولا سيما الصحة، والتي تعتبر من أجل وأعظم نعم الله علينا.
قبل التطرق عن ذكر كيفية الوقاية من مرض الزهايمر وطرق علاجه، لابد من أن نلقي نظرة سريعة عن أهم العوامل التي قد تزيد من احتمالية إصابتنا بهذا المرض المزعج، فتابعونا..

عوامل الإصابة بالزهايمر:

توجد بعض العوامل التي من شأنها زيادة نسبة الإصابة بمرض الزهايمر ولكن لا يمكن التحكم في هذه العوامل ومن ضمنها ما يلي:
الجنس: حيث تزداد نسبة إصابة النساء بالزهايمر أكثر من الرجال خصوصًا بعد سن اليأس وقد يرجع ذلك إلى تراجع هرمون الإستروجين.
العمر: حيث يتوقع إصابة شخص واحد من بين كل ستة أشخاص يزيد عمرهم عن سن الثمانين.
الجينات: والتي تعد من الحالات النادرة في انتقال مرض الزهايمر من خلال العامل الوراثي.

كيف يتم علاج  الزهايمر

لا يوجد علاج محدد تم اكتشافه يعالج الزهايمر بالرغم من الأبحاث التي يتم إجراؤها بإستمرار حيث يتم الآن دراسة عقار معين له تأثير يقلل من خلايا الدماغ ويقوم بهذه الدراسة البروفيسور هانز أولريش ديموت في ألمانيا.

 ولكن حتى الآن يتم صرف أدوية من شأنها التقليل من صعوبة أعراض  الزهايمر كما تساعد الأدوية من تفاقم المرض وتقليل التدهور السريع لصحة المريض العقلية وبالتالي يجب الرجوع إلى الطبيب المختص لعمل الإشاعات اللازمة واتخاذ الإجراءات الصحيحة بشكل سريع.

إجراء بعض التعديلات على حياة المريض وذلك من خلال تقليل المهام اليومية للمريض الذي كان يقوم بها في الماضي ويتم ذلك من أجل تقليل الضغط النفسي وتقليل المجهود الذي تتعرض له الذاكرة كما يجب تحسين الحياة الاجتماعية للمريض وإبعاده عن الضغط النفسي والعصبي.

كيفية الوقاية من الزهايمر

بالرغم من عدم معرفة أسباب  الزهايمر حتى الآن وبالتالي يصعب الوقاية منه ولكن توجد بعض الإجراءات التي يمكن إتباعها لتقليل خطر الإصابة به وتتمثل بعضًا من هذه الأعراض في كلًا من:

محاولة تقليل خطر الإصابة بالأمراض الأخرى حيث يجب على الشخص تقليل الإصابة بالأمراض التي تؤثر على صحة الفرد مثل أمراض القلب والشرايين وبالتالي يجب الإقلاع عن التدخين واتباع النظام الغذائي الجيد والسيطرة على أمراض الضغط والسكر والقلب.

الحفاظ على نشاط العقل حيث يكون تتعرض خلايا المخ للتلف والضمور عند الإصابة بمرض الزهايمر وبالتالي يجب الحفاظ على نشاط الذهن والعلاقات الإجتماعية ويمكن ذلك من خلال ممارسة الألعاب الذهنية مثل السودوكو.

طرق علاج مرض الزهايمر

كيف يتم التعامل مع مريض الزهايمر

يجب في البداية معرفة ما هو الزهايمر وما أعراضه حتى يتم فهم هذا المرض ومعرفة كيف يتم التعامل مع المريض وكيفية حل المشكلات التي يتعرض لها.

التواصل : حيث يشعر المريض في صعوبة كبيرة في التواصل مع من حوله وبالتالي يجب اختيار كلمات سهلة وواضحة عند الحديث مع المريض مع توفير جو هادئ بعيد عن الضوضاء.

الهلوسة: قد يتعرض المريض لبعض الهلوسة ويرى ويسمع أشياء غريبة ويجب في هذه الحالة عدم مناقشته والقيام بإخبار الطبيب بشكل فوري.

غروب الشمس: حيث يشعر معظم مرضى الزهايمر بالخوف والقلق والتوتر مع غروب الشمس وبالتالي يجب توفير الإضاءة المناسبة له وطمأنته.

مشكلات النوم:  حيث يشعر المريض بالأرق في الكثير من الأوقات وبالتالي يجب تشجيعه على ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة وتوفير الهدوء.

الحماية: حيث قد يقوم المريض ببعض التصرفات التي من شأنها إيذاء نفسه وبالتالي يجب توفير الحماية له وإبعاد جميع الأدوات الحادة والتأكد من وجود الهوية الشخصية له وإحكام إغلاق جميع الأبواب والنوافذ وعدم تركه بشكل فردي.

يختلف  الزهايمر من شخص إلى آخر كما تتغير حالة المريض نفسها من وقت لآخر سواء بالتحسن أو التدهور وبالتالي يجب متابعته ومعرفة حالته جيدًا حتى يمكن التعامل معه مع الالتزام بالأدوية التي تقلل من حدة الأعراض مع توقع الأمراض النفسية التي قد تصيب المريض مثل الإكتئاب والمتابعة الدورية للطبيب الخاص.

قد يفيدك الإطلاع على:-

reaction:

تعليقات