القائمة الرئيسية

الصفحات

إطلع على أهم طرق التعامل مع الطفل العنيد وكيفية تحسين سلوكياته

التعامل مع الطفل العنيد

إن التعامل مع الطفل العنيد من أصعب الأمور، فالطفل العنيد دائما ما يستمر في رفض أي أوامر أو أفكار أو أراء أو توجيهات من الوالدين أو الأخرين.
وعناد الطفل مؤشر على وجود مشكلة نفسية يعاني منها الطفل يجب التدخل فورا لحلها وذلك بسبب سوء التعامل معه، وعادة ما تبين مظاهر العناد على الطفل بداية من سن سنتين وحتى سبعة سنوات، حيث أن التعامل مع الطفل العنيد يمثل تحديا يخوضه الأباء يوميا لحمله على القيام بواجباته اليومية مثل الاستحمام أو تناول وجبة طعامه أو ترتيب ألعابه أو الدخول إلى السرير وغيرها من الواجبات الأخرى.
عادة ما يشجع سلوك الأباء في التعامل مع هذا العناد الطفل في الاستمرار في عناده وذلك من خلال استسلامهم لغضب الطفل، لذلك نقدم لك أفضل عشر طرق عالمية للتعامل مع الطفل العنيد التي ينصح بها الأطباء النفسيين وخبراء الأمومة والأبوة.

أفضل طرق التعامل مع الطفل العنيد

إن التعامل مع الطفل العنيد لا يجب أن يكون بطريقة عشوائية وإنما يجب وإنما يجب أن يتم بوعي ودراية جيدة بكل تصرف أو تعامل تقوم به في تعاملك معه، وإليك بعض الطرق التي تساعدك في ذلك..

اسمع طفلك: 

فمن أكثر الأمور التي يعاني منها أولياء الأمور هي أن الطفل العنيد لا يسمع أي توجيهات أو أوامر أو أراء، فعندما تنصح أحد الأباء في القيام بالتحدث مع الطفل وإفهامه وجهة نظره يقول لك طفلي لا يسمع.

في هذه الحالة على ولي الأمر أن يعلم جيدا أنه لا يسمع طفله لذلك طفله لا يسمعه، لذك عليك أن تتحلى بالصبر وأن تسمع طفلك حتى النهاية وتتواصل معه بهدوء حتى يسمعك.

فلا تجلس أمامه وإنما اجلس بجانبه بحنان واسمعه ثم تحدث معه وستجد أنه أيضا يسمعك. فالتواصل ذهاب وإياب لذلك عليك أن تستقبل وترسل ولا ترسل فقط.

طرق التعامل مع الطفل العنيد

التواصل وعدم العنف وعدم الاجبار:

 إن الطفل العنيد يحب التسلط والقيادة لذلك فاجباره على أي شيء يجعل الأمر ينقلب إلى العكس، والجدير بالذكر ان الطفل العنيد لديه قدرة على التحمل والصبر لأي نوع من أنواع العقاب لذلك لا تجدي معهم هذه الطريقة، لذلك عليك أن تتواصل وتتعاون معه بدلا من إجباره، فالطفل العنيد يمكن أن يكون متعاون ولكن من الصعب جدا أن يكون مطيع للأوامر أو مجبر، فتارة يمكن أن تطيعه على ما يصر عليه وتارة، وقم بالثناء على اقتراحاته وتنفيذها في بعض الأحيان، هذه الأمور سوف تجعل الطفل يشعر أنك تتعاون معه ولا تجبره.

إعطاء الخيارات: 

فالطفل العنيد لا يحب أن يتم أمره أو توجيهه، فمثلا إذا قلت لطفل عنيد اذهب للنوم الآن، سيكون رد فعله هو الرفض بلا شك، لذلك عليك أن تستعيض بالخيارات بدلا من الأوامر والتوجيهات، فلا تقل لطفلك اذهب للنوم بل قل له هل تريد سماع قصة أ أو ب قبل نومك.

وعندما يختار الطفل خيارا ليس موجودا بقائمة الخيارات التي قدمتها له، لا تستلم أبدا بل أخبره أن ذلك ليس في الاختيارات المقدمة وعليك أن تصر على ذلك وسيستجيب الطفل بعد ذلك.

ولكن عليك أن تنتبه جيدا أن هذه الطريقة هي سلاح ذو حدين، فاعطاء الطفل قائمة كبيرة من الخيارات قد يجلعه يصاب بالحيرة والتردد في الاختيار، لذلك لا تكثر من الخيارات المقدمة له واكتفي فقط بخيارين أو ثلاثة على الأكثر، وهذه الطريقة من أفضل الطرق المتبعة في التعامل مع الطفل العنيد.

التعامل بهدوء من أهم طرق التعامل مع الطفل العنيد: 

فصوتك العالي وصراخك فضلا على إنه يكسب طفلك سلوكا شيئا في التعامل، فإنه يعد بمثابة دعوة لطفلك العنيد إلى المبارزة بالصراخ والصوت المرتفع، والعبء دائما ما يقع عليك في إدارة الحوار بينك وبين الطفل لأنك القائد والمربي لذلك عليك دائما أن تبقى هادئا

ومن أجل ذلك عليك القيام بكافة العوامل التي تحافظ على هدوئك مثل التأمل أو ممارسة الرياضة أو الاستماع إلى القرآن الكريم بصوت قارئك المحبب، أو قراءة كتابك المفضل، قم بتشغيل فيلم كرتون محبب إلى طفلك وذلك عن طريق التصويت.

التعامل بهدوء من أهم طرق التعامل مع الطفل العنيد

الاحترام لكافة قراراته:

 فالطفل العنيد لطالما يبحث عن لفت الأنظار والحظو باحترام الأخرين، لذلك عليك أن تقدم له الاحترام الكافي لكل قراراته ومناقشته فيها بهدوء لتحظى أنت برد فعل محترم، ويمكنك اتباع الطرق التالية من أجل أن تشعر طفلك باحترامك له:
عليك أن تقدم له العطف الكافي، فلا تستخف أبدا بعواطفهم ومشاعرهم مهما كانت تافهة أو بسيطة وشاركه في ذلك، وحاول بقدر الإمكان أن توصل له أنك تشعر به.

التعاون أحد أبرز طرق التعامل مع الطفل العنيد :-

تعاون معه وشاركه في كافة الأمور، فمثلا بدلا من أن تقول له نظف غرفتك، قل أنا سأقوم بتنظيف المطبخ وغرفة المعيشة وأنت عليك تنظيف غرفتك والصالة، وهكذا.

الثقة والدعم الكامل له:-

عليك أن تشرعه بثقتك فيه وتدعمه دائما بالكلام الإيجابي وأنه يقدر ويستطيع حتى ولو كان الأمر صعب لكنه يستطيع لأنه ماهر وذكي.

تلك كانت بعض النصائح التي تسهل لك التعامل مع الطفل العنيد، قم باتباعها وستجد فرقًا ملحوظًا وتطورًا كبيرًا في تحسين المشكلة.

إطلع على/

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتويات المقال