القائمة الرئيسية

الصفحات

تعرف معنا على كيفية تقوية الذاكرة بالأدوية الكيميائية وتناول المكملات الغذائية

كيفية تقوية الذاكرة بالأدوية

قد يعاني بعض الناس في سن مبكر جداً أو بعد سنّ الثلاثين، من بعض المشاكل في الذاكرة حيث يبدأ العديد من الناس في نسيان بعض الامور بعدما كانوا يتذكرون كل شيء.
والأسباب عديدة جداً منها ما هو مرتبط بالعمر ومنها ما هو مرتبط بالتغذية أو عوامل وراثية، وسوف نتعرف على أسباب ضعف الذاكرة، ونناقش أساليب تساعد في جعل الذاكرة قوية، وسوف نقدم لكم ايضا طرق تقوية الذاكرة بالأدوية أو بتناول المكملات الغذائية، تابعوا المقال وسوف تحظون بمعلومات رائعة.

لماذا يلجأ الناس لتقوية الذاكرة بالأدوية الكيميائية؟

عندما بدأ بعض الأشخاص في ملاحظة ظهور نقص في التذكر أو الإصابة بفقدان حدة الذكاء المرتبط بتذكر الأشياء بسرعة يعتقدون أن الأمر خطير، ولا يشعرون بجدوى الطرق العادية مثل أخذ قسط من الراحة أو النوم المبكر لساعات كافية وغيرها من أمور طبيعية بدون تدخل الطب أو تدخل الادوية.

وهذا ما يجعل الأشخاص يلجئون إلى طرق تقوية الذاكرة بالأدوية لأنهم يفترضون أن هذا الأمر مرضي ويحتاج لأدوية، وحقيقة الأمر أن الأدوية مفيدة في حالة عدم جدوى الطرق الأخرى، ولكنها ليست الحل الأمثل الذي يمكن أن نلجأ له كحل أول.

وفي الحالات التي يكون فيها التقدم في السنّ هو السبب في نسيان بعض الأمور تكون الأدوية والمكملات الغذائية حل جيد، ولكن إذا كان السبب قلة الراحة والنوم فيكون اللجوء للأدوية والاستمرار في عدم الراحة أمر سئ جداً.

أسباب ضعف الذاكرة والنسيان

اللجوء الى تقوية الذاكرة بالأدوية يكون فقط بعد إيجاد أسباب لا يمكن حلها بالطرق الأخرى مثل الشيخوخة، لذلك قبل التعرف على الادوية التي تقوي الذاكرة لابد من التعرف على أسباب ضعف الذاكرة، وما هي العوامل التي تسبب النسيان وصعوبات التذكر.

لا شك أن الشيخوخة سبب من أسباب النسيان، حيث أنك قد تنسى اسم شخص ما، بينما تتذكره في وقت لاحق، ننصح كبار السن بإعداد قوائم بها مواعيد الدواء وكتابة المهام في أوراق ووضعها في مكان واضح، وفي حالات صعوبة وجود جدوى من ذلك يمكن تقوية الذاكرة بالأدوية.

قد يكون ضعف او فقدان الذاكرة بسبب ضغط الحياة، كما أن قدرات الشخص في التذكر تختلف حسب طبيعة الحياة، وقد يسبب ضغط العمل والتناوب عليه لفقدان العديد من الاشياء، كما أن التفاعلات الاجتماعية والعلاقات الغير مستقرة تسبب التوتر وضعف الذاكرة.

في كثير من الأحيان يرتبط فقدان أو ضعف الذاكرة وقلة ساعات النوم عن الطبيعي، أو بسبب عدم الحصول على ساعات النوم الكافية، والحل هو نيل قسط من الراحة والسعي في تحسين نمط الحياة والنوم لساعات كافية.

كما يمكن أن يصاب الإنسان بضعف في الذاكرة بعد الاصابة بحادث مؤلم، أو الاصابة في الراس، أو ربما بسبب موت شخص عزيز بشكل مفاجئ، وفي هذه الحالات يكون فقدان الذاكرة مؤقت.

كما أن تناول طعام غير صحي يسبب فقدان الذاكرة وضعف التذكر، لأن هناك مواد تعطل خلايا المخ عن العمل، وعدم الحصول على وجبة الفطور تسبب نسيان العديد من المهام طوال اليوم، مثل نسيان الطالب للإجابات في الامتحان أو نسيان العامل الأمور في عمله.

طرق لتقوية الذاكرة والتذكر الجيد

هناك العديد من الطرق التي تساعد في تقوية الذاكرة والتذكر الجيد يمكن تجربتها قبل الذهاب إلى الطبيب وطلب طرق تقوية الذاكرة بالأدوية والعقاقير الطبية:

 * دائما ننصح بالراحة للحصول على ذاكرة جيد، حيث يعتبر اخذ قسط كافي من النوم والراحة، والتنفس بعمق سبب في التركيز الجيد وبالتالي التذكر الجيد.

 * عليك تحديد نوعية الطعام الذي تعتمد عليه، لأن الاعتماد على الوجبات السريعة والدهون يسبب النسيان، ننصحك بتناول الخضروات الطازجة والفاكهة والتهمة التي تحتوي على فيتامينات.

* ننصحك بممارسة الرياضة، لأن النشاط والحركة والقيام بعمل تمارين يساهم في تقوية الدماغ والتذكر الجيد.

 * إذا كنت تعاني من نسيان بعض الأمور يمكنك تقسيم المعلومات إلى فقرات قصيرة في المذاكرة، ويمكن تقسيم المهام إلي أجزاء.

 * عليك تكرار المعلومات الهامة بصوت مرتفع، حيث قالت الدراسات أن تكرار الشئ بصوت مرتفع يرسخ في الذهن، فيساعدك ذلك على عدم نسيان بعض الأمور في الحياة اليومية.


كيفية تقوية الذاكرة بالأدوية

كيفية تقوية الذاكرة بالأدوية

من اشهر الادوية التي يصفها الأطباء لتحسين القدرة على التذكر هي حبوب بروفيجيل Provigil، وهذا الدواء وصف للأشخاص الذين يعانون من النسيان وصعوبة التركيز في العمل وفي بعض الامور الاخرى، وهذا الدواء يعالج ضعف الذاكرة من الجذور حيث ان هناك من يعاني من انقطاع النفس أثناء النوم وخلل في نظام النوم بسبب التناوب في فترات العمل، مما يؤدي إلى النسيان بشكل كبير، وهذا الدواء قد يحل المشكلة.

كما يمكن تقوية الذاكرة بالادوية التي تحتوي على مادة الأمفيتامين ومادة الكافيين وغيرهم الكثير من المواد المنبهة التي تساعد على التركيز، ومن هذه الادوية عقار ريتالين Ritalin  و دواء اديرال Adderall ، هذه الادوية تنشط الذاكرة ولكن قد تجعل الانسان عصبي، كما يمكن استخدام دواء بروفيجيل Provigil لأنه لا يعمل فقط على تحسين الذاكرة بل يقوم ايضا بتحسين المزاج، كما يعطي احساس بالنشاط والقوة.

وهذه الأدوية لا تستخدم في غرض تقوية الذاكرة بالادوية فقط، بل يصفها الأطباء لمعالجة بعض المشكلات الأخرى، ولكن لزم التنويه على استشارة الطبيب قبل تناول أي عقار، لان هذه الأدوية تصلح للحالات الخطيرة والحالات المصابة بمرض الزهايمر أو خرف الشيخوخة، كما يوصف في بعض حالات انفصام الشخصية، وفي حالات الإصابة بالخلل الإدراكي MCI.

وقالت الأبحاث أن هناك ما يقارب 7 مليون أميركي في الخمسين من العمر يعانون من فقدان الذاكرة بدرجات متفاوتة، وأن النسيان مرضاً حضاري ولا قلق أو خوف منه عندما يصيب الكبار في العمر، ولكن عندما يصيب الشباب لابد من البحث عن الأسباب وعدم اللجوء الى تقوية الذاكرة بالأدوية الا بعد معالجة الأسباب.

المكملات الغذائية التي تقوي الذاكرة

تقوية الذاكرة بالادوية ليس هو الحل الأمثل، ولكن قد تكون المكملات الغذائية حل مناسب إذا فشل الأكل الصحي في معالجة المشكلة، وإذا كان حل تقوية الذاكرة بالدواء غير مستحب بسبب الأعراض الجانبية، وفيما يلي أهم المكملات الغذائية التي يمكن أن تؤثر في قوة التذكر وتعالج مشكلات النسيان وتقوي الذاكرة.

·     فيتامين ب يقوي الذاكرة، ويساعد في التركيز بصورة كبيرة، يعتبر فيتامين B المركب بأنواعه B1 وB2 وB3 وB12، افضل فيتامين لتكوين الناقلات العصبية، وتقوية عملها مما يقوي الذاكرة.

·        كما يعتبر تناول مضادات الأكسدة أمر يقوي الذاكرة بسبب انها تساعد في ازدياد معدل تدفق الدم للدماغ،  وتناول فيتامين A و E وحبوب تحتوي على مادة السيلينيوم أمور مفيدة للذاكرة.

·      حبوب أوميجا 3 والزنك والماغنسيوم والبوتاسيوم هام في تعزيز الذاكرة، ينتهي الحديث عن تقوية الذاكرة بالادوية كما تحدثنا معكم عن المكملات الغذائية التي تقوي الذاكرة وأساليب تقوية الذاكرة بطرق طبيعية.
     يسعدنا أن تشاركونا المقال مع كل من يعاني من مشكلات في التذكر، وفي انتظار تعليقاتكم على موضوع اسباب فقدان الذاكرة وما هي الادوية المفيدة في هذا الأمر.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

تعليقان (2)
إرسال تعليق

إرسال تعليق

محتويات المقال