القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الاخبار

فيروس كورونا وما يجب أن تعرفه عنه

فيروس كورونا أصبح تهديد كبير للعالم، حيث أنه تطور جديد من فيروس الكورونا الذي كان موجود منذ وقت طويل، ولكن يعتبر فيروس كورونا الجديد كوفيد 19 مختلف تماماً حيث أن هذا الفيروس ينتشر عن طريق الرذاذ بسرعة كبيرة، كما يتصل من خلال الاتصال بالأشخاص وملامسة الأشياء التي يقف عليها الفيروس.

وتحاول كافة دول العالم أن تكون على أتم الاستعداد على مدار الساعة من أجل الوقاية من هذا المرض وتوعية الناس بخصوص فيروس كورونا اعراضه واسبابه حيث زادت مواقع انتشار مرض كورونا في الفترة الأخيرة في العالم أجمع منها إيطاليا وأمريكا وفرنسا ومصر والعديد من الدول العربية والأوروبية الأخرى، لذا أصبح فيروس كورونا تهديد كبير لا يُستهان به.

فيروس كورونا و مواقع انتشار مرض كورونا

 فيروس كورونا أصبح تهديد كبير لبعض الدول مثل الصين والتي عانت بشكل كبير في الفترة الأخيرة حيث لم تجد علاج فيروس كورونا المناسب إلى حد اللحظة مع زيادة أعداد الضحايا والمرضى، كما أن دولة إيطاليا أصبحت من أكثر الدول التي تعاني من هذا الفيروس وقد زادت حالات الإصابة لحد الآن إلى أكثر من 21 ألف حالة في إيطاليا وما زالت الأعداد مستمرة في الزيادة، لذا تخاف منظمة الصحة العالمية من انتشار هذا المرض في جميع الدول بتفشي وسرعة كبيرة وتحرص جاهدة على إيجاد الحلول للتقليل من انتشاره.

كما يعتبر فيروس كورونا الشرق الاوسط والمسؤول عن تفشي متلازمة الشرق الأوسط التنفسية تم اكتشافه لأول مرة في المملكة العربية السعودية عام 2012، يعتبر تطور آخر من هذا الفيروس وقد أدي لإصابات عديدة في هذا الوقت إلى أن اختفى وواجهنا بعده عدة أوبئة بعده.

وقد قامت منظمة الصحة العالمية بأخذ جميع الاحتياطات اللازمة لمحاربة انتشار هذا المرض، حيث ضخت مبلغ كبير جداً من المال لجميع الدول المصابة به لكي تنتشر أساليب الوقاية.

وعند الحديث عن فيروس كورونا اعراضه واسبابه لا بد أن نذكر بأن أصل فيروس كورونا المرض في الحيوانات ومنها ينتشر إلى الإنسان ليسبب بعض الأعراض الخاصة بالجهاز التنفسي مثل سيلان الأنف والتهاب الحلق والالتهاب الرئوي الحاد الذي لا يستجيب لأي مضادات حيوية معروفة.

مواقع انتشار فيروس كورونا في المقام الأول ظهر الفيروس في الصين وتخاف باقي الدول من انتشار الفيروس إليها بشكل كبير حيث ظهرت بعض الحالات في بعض المطارات، وأصبح المرض موجود في عديد من الدول مثل إيطاليا ومصر.

فيروس كورونا وطرق انتشاره بين الأشخاص

فيروس كورونا كما ذكرنا أصبح ينتشر بسرعة كبيرة ما بين دولة والأخرى، وبالحديث عن طريقة انتشاره بين الأشخاص، ينتشر الفيروس عن طريق التالي:
  • ملامسة الشخص لإفرازات المرضى المختلفة أو الاتصال المباشر بهم مثل اللمس وغيرها، ولذا يفضل دائماً غسل اليد باستمرار وباستخدام الماء والصابون، وكذلك غسل وتعقيم جميع الأسطح في البيوت وأماكن العمل مثل المناضد والمكاتب والأبواب وغيرها.

  •  كما قد ينتشر أيضاً بلمس شيء معين قد لمسه الشخص المصاب من قبل.



ولذا يعتبر فيروس كورونا سريع التفشي وخطير بنسبة كبيرة ويجب الوقاية منه قدر الإمكان، عن طريق اتباع إرشادات منظمة الصحة العالمية والتي تشمل استخدام المناديل من أجل العطس، وغسل اليد والوجه باستمرار باستخدام الماء والصابون والتقليل من الاختلاط والتواجد في الأماكن المزدحمة قدر الإمكان وغيرها من الإرشادات الأخرى. 
كما ينتشر فيروس كورونا للإنسان في المقام الأول عن طريق الحيوانات حيث يعتبر الحيوان هو المصدر الأساسي لهذا المرض، وقد تم الذكر بأن بدايته كانت في الإبل وذكر البعض الآخر بأن البداية كانت في قطط الزبد.
ولذا يجب التعامل مع الحيوانات بحرص شديد والكشف عليها باستمرار من أجل تخطي هذه الظروف الصعبة التي تواجه العالم.

فيروس كورونا و مواقع انتشاره

فيروس كورونا أصبح الشغل الشاغل لمنظمة الصحة. العالمية  حيث تهاب المنظمة إلى حد كبير من انتشار وتفشي المرض عن طريق المسافرين والاختلاط ولذا اتخذت الكثير من الإجراءات الوقائية والاحترازية.
ويعتبر علاج فيروس كورونا مُحير إلى حد كبير حيث يحاول العلماء تفسير ظاهرة انتشار الفيروس وتركيبه بشكل صحيح من أجل استخراج العلاج المناسب، وتجري الآن عديد من الأبحاث الخاصة بالتركيبات الداخلية للفيروس من أجل تفسير فيروس كورونا اعراضه واسبابه.

ومع زيادة مواقع انتشار مرض كورونا في الولايات الصينية و فيروس كورونا الشرق الاوسط تحاول المنظمات البحثية جاهدة في تفسير الظواهر التي تحدث بسببه من أجل إيجاد العلاج المناسب لإنهاء المرض وإنقاذ ما يمكن إنقاذه من الأرواح الغالية في كل مكان في العالم.

في النهاية ننوه على أن فيروس كورونا لا يجاب التهويل منه حيث أن نسبة الموت بسببه ليست عالية، ولكن في نفس الوقت لا يجب التهوين أيضاً، ويجب الأخذ بكافة الاحتياطات والتزام البيت ومنع الاختلاط في أي مكان لكي تمر هذه المرحلة بأمان على العالم أجمع.
reaction:

تعليقات