القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الاخبار

شركة مايكروسوفت تتخلي عن تطوير Windows 10x - تعرف على الأسباب

تشير معظم الأنباء أنه في أغلب الظن أن شركة مايكروسوفت تتخلي عن تطوير Windows 10x والحدث المرتقب من قبل الملايين في مجال أنظمة التشغيل المسمى Windows 10x وجاء ذلك لصالح تحسين ويندوز 10 بدلًا من ذلك.

وتحاول الشركة العملاقة في عالم البرمجيات مايكروسوفت إنشاء إصدار يتميز بأنه أخف من ويندوز لأكثر من 10 سنوات لكن بدون نجاح.

وكان من المتوقع أن يكون نظام التشغيل Windows 10x والذي لن يتم طرحه هذا العام أخف من ويندوز 10، ومن المحتمل ألا يصل نظام التشغيل الحالي بنفس الشكل أبدًا.
شركة مايكروسوفت تتخلي عن تطوير Windows 10x - تعرف على الأسباب
شركة مايكروسوفت تتخلي عن تطوير Windows 10x - تعرف على الأسباب

مايكروسوفت تتخلي عن تطوير Windows 10x

كانت شركة مايكروسوفت تخطط في الأصل لتقديم النسخة Windows 10x، ذلك الإصدار الأكثر بساطة وخفة من ويندوز10، إلى جانب طرح الأجهزة الجديدة مزدوجة الشاشة، مثل Surface Neo.

وكانت تلك الخط مرتبة قبل انتشار الوباء، ولكن قررت مايكروسوفت أن تعطي الأولوية لنظام التشغيل Windows 10x لأجهزة اللاب توب ذو الشاشة الواحدة بدلاً من ذلك.

وقد جاء تصميم Windows 10x باعتباره أنه المنافس لنظام التشغيل Chrome OS، حيث تضمن للمستخدم واجهة مبسطة، وقائمة START محدثة دون  لايف تايلز، وتحسينات مكثفة لتعدد المهام، وحاوية للتطبيقات من أجل الأداء والأمان للجهاز.

كان الهدف الرئيسي لشركة مايكروسوفت مع النسخة Windows 10x هو أن تقوم بإنشاء نسخة سلسة ومجردة ومبسطة وحديثة من ويندوز.

ولطالما كانت تنظر شركة مايكروسوفت إلى أن أجهزة الكروم بوك على أنها تهديد كبير في كل الشركات والمدارس، ولكن خلال العام الماضي فقط كانت هناك زيادة مهولة في طلب المستخدمين على أجهزة اللاب توب العاملة بنظام ويندوز.

وبالرغم من أن العالم يعاني من النقص في الرقاقات، ولكن لم يتباطأ سوق أجهزة الحاسب الشخصية خلال فترة الوباء، واستفادت شركة مايكروسوفت بشكل كبير من الزيادة في عائدات ويندوز.

حجم أرباح التي حققتها شركة مايكروسوفت من نظام ويندوز 10

شركة مايكروسوفت تتخلي عن تطوير Windows 10x - تعرف على الأسباب


ووفقًا لتقارير شركة مايكروسوفت، يوجد في الوقت الحالي 1.3 مليار جهاز نشط ويعمل بنظام ويندوز 10.

 ويمثل هذا رقمًا ضخمًا من ضمن الأجهزة الموجودة حول العالم، ومن الواضح أن شركة مايكروسوفت تصب كل تركيزها الآن على أن تقوم بتحسين جوهر نظام تشغيل ويندوز بدلاً من أن تقوم بتقديم نسخة جديدة.

وتعمل عملاقة البرمجيات بشكل تدريجي على تحسين الواجهة لنظام التشغيل ويندوز 10، مع بعض الأيقونات الجديدة، وتحسينات في مستكشف الملفات، وحتى تنهي على عصر ويندوز 95.

وتمثل هذه التغييرات الملحوظة جزء من جهد أكبر يطلق عليه Sun Valley، ولكن لم تعلن مايكروسوفت رسميًا عن أي معلومات حول هذا العمل بعد، لكن قائمة الوظائف في وقت سابق من هذا العام شوقت للتطوير البصري الشامل لنظام ويندوز10.

ومن المتوقع أن يصل الكثير من التغييرات في تحديث 21H2 لويندوز 10 الذي يجب أن يطلق في شهر أكتوبر من عام 2021.
تعمل مايكروسوفت في مكان آخر من أجل تحسين ويندوز لأولئك الذين يعتمدون عليه بشكل يومي.

وأيضًا تعمل عملاقة البرمجيات على أن تقوم بحل مشكلة إعادة ترتيب التطبيقات عبر الشاشات المتعددة، وإضافة ميزة ال Xbox Auto HDR وأيضًا تحسين دعم صوت بالبلوتوث.

ومن الواضح أن مايكروسوفت ترجع إلى أساسيات النظام، بعد أكثر من 10سنين من محاولة ابتكار نسخة أكثر بساطة من ويندوز.

وظهر Windows RT لأول مرة في عام 2012، ومن بعد ذلك وصل Windows 10 S في عام 2017، وكلاهما فشلوا في محاولة الشركة في تبسيط ويندوز، لكن Windows 10x لديه بعض التغييرات المهمة التي تشق طريقها إلى تبسيط ويندوز 10.


reaction:

تعليقات